Archive for April, 2011

تآمرت أحزاب الأمر الواقع على محلات بيع المشروبات الروحية والمطاعم التي تقدمها في النبطية, متلطية وراء مطالب الأهالي, وضاربة عرض الحائط بالتراخيص والقوانين المرعيةالاجراء تحت شعار تنظيف النبطية من المحرمات!

ولكن تلك الاحزاب شوهت بدلا من ان تنظف, شوهت صورة النبطية المتنوعة وأرست صورة النبطية اللون الواحد. شوهت صورة المقاومة وألبستها ثوبا اصوليا رجعيا. شوهت الحريات الفردية وارست قانون المناطقية والفدرالية. فات تلك الاحزاب ان كل ممنوع مرغوب وان النبطية ليست قندهار وان شعبها لا يخضع لأمر واقع.

اما “غضب الأهالي” الذي انفجر فجأة دون سابق انذار, فليس إلا حجة واهية للقضاء على ثقافة التنوع والانفتاح الذي تتمتع بها المدينة, فالمحال المذكورة تعمل منذ سنوات. لماذا غضب الاهالي فجأة؟ ما هذا الغضب المنظم؟!

وماذا بعد؟

هل ستمنع نجوى كرم من الغناء في شمس الأصيل مستقبلا؟

هل ستصبح صالات الاعراس مخصصة للموالد ومجالس العزاء بعدما يتم رشوتها كما رشوا اصحاب المطاعم كي لا يقدموا المشروبات الروحية؟

ام ستنتقل العدوى الى صور وبقية مناطق الجنوب؟

القضية ليست قضية دفاع عن تناول المشروبات الروحية او عدمه, بل هي قضية حريات عامة, فلو منع الحجاب او اقامة مظاهر عاشوراء في الساحات, من واجبنا ايضا المناداة بحرية ممارسة العقائد الدينية, فالحرية لا تجزأ.

اما من اعتقد ان القمع يمنع الانحراف ويؤدي الى مجتمع أفضل, فلينظر الى تجربة غزة ويتعظ!

فلنشرب نخب النبطية, مدينة الثقافة والتنوع, وليس الرجعية واللون الواحد!

عن جريدة الأخبار

https://www.al-akhbar.com/node/10655